castaneda75_ROBERTO SCHMIDTAFP via Getty Images_joe biden Roberto Schmidt/AFP via Getty Images

وهم الحياة الطبيعية في أمريكا

مكسيكو سيتي – لقد جعل الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن " العودة للحياة الطبيعية " من الأفكار التي هيمنت على حملته الانتخابية فبعد اربع سنوات من أكاذيب الرئيس دونالد ترامب المكشوفة والتنمر الصبياني والقسوة غير المبررة والتقلبات الخطيرة ، فإن من المؤكد ان وعد بايدن كان وعدا يحظى بالقبول ولكن وكما اعترف بايدن نفسه فإن العالم اليوم لا يشبه الوضع الذي كان عليه العالم في يناير 2017 عندما خرجت إدارة باراك أوباما – والتي عمل فيها بايدن كنائب للرئيس- من السلطة فإذن ما هو الوضع الذي يخطط بايدن للعودة اليه على وجه التحديد؟

إن من المؤكد ان بإمكان بايدن ان يعيد حس اللياقة والتهذيب للرئاسة الامريكية ولكن فيما يتعلق بالقضايا الجوهرية المرتبطة بالسياسات -وخاصة قضايا السياسة الخارجية-سيكون من الصعب جدا ان لم يكن من المستحيل العودة للمرحلة التي سبقت الوضع الراهن.

لقد تعهد بايدن بإعادة الالتزام ببعض من الاتفاقيات الدولية من حقبة أوباما والتي تنصل منها ترامب وذلك ابتداءا باتفاقية باريس للمناخ وخطة العمل الشاملة المشتركة ( والتي تعرف باسم الاتفاق النووي الإيراني )وبالإضافة الى ذلك ينوي بايدن تمديد معاهدة الحد من الأسلحة الاستراتيجية الجديدة لسنة 2010 ( ستارت الجديدة) مع روسيا وإعادة الانضمام لمنظمة الصحة العالمية والتواصل مجددا مع كوبا كما قد ينضم أيضا الى الاتفاقية التي حلت مكان اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادىء وهي اتفاقية تجارية إقليمية ضخمة والتي تفاوض أوباما بشأنها ورفضها ترامب.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/CFVi1tgar