schmedders1_Atstock ProductionsGetty Images_climatesustainability Atstock Productions/Getty Images

حقيقة المخاطر المالية المرتبطة بالمناخ

لوزان، سويسرا ــ في تعليق حديث، يزعم جون كوكرين، زميل مؤسسة هوفر، أن "المخاطر المالية المرتبطة بالمناخ" ليست سوى مغالطة. تتلخص فرضيته اللافتة للنظر في أن تغير المناخ لا يشكل تهديدا للنظام المالي العالمي، لأنه ــ والتخلص التدريجي من الوقود الأحفوري اللازم لمعالجته ــ يُـعَـد من التطورات التي يعلم الجميع بالفعل أنها جارية. وهو يرى التنظيم المالي المرتبط بالمناخ على أنه حصان طروادة لأجندة سياسية لا تحظى بأي شعبية.

نحن نخالفه الرأي. بادئ ذي بدء، ينبغي لنا أن نعترف بالسياق الذي تنشأ فيه الضوابط التنظيمية. في ما يتصل بالسياسة المناخية، زودت الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ الساحة بتقريرها التقييمي السادس، الذي خلص بدرجة عالية من اليقين إلى أن مناخ الأرض يتغير، وأن الأنشطة البشرية هي السبب. ويذهب عالِم البيئة ويليام ريبل، المؤلف المشارك لدراسة حديثة حول "العلامات الحيوية" لكوكب الأرض إلى ما هو أبعد من هذا، فيقول: "هناك أدلة متزايدة تؤكد أننا نقترب من، أو تجاوزنا بالفعل، نقاط التحول المرتبطة بأجزاء مهمة من نظام الأرض".

على عكس أزمة 2008 المالية العالمية ــ عندما جرى إنقاذ البنوك التي خاضت مجازفات مفرطة، وبدأ إصلاح التنظيم المالي العالمي في ضوء فهمنا الجديد للأسواق المالية التي تتسم بالاتكالية المتبادلة ــ فإن تغير المناخ بلا ضابط أو رابط من شأنه أن يُـفضي إلى أزمة ذات نتائج لا رجعة فيها.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading and receive unfettered access to all content, subscribe now.

Subscribe

or

Unlock additional commentaries for FREE by registering.

Register

https://prosyn.org/UUlRSNSar