chui3_TOLGA AKMENAFP via Getty Images_coronavirusvaccinelab Tolga Akmen/AFP via Getty Images

كوفيد-19 والثورة الحيوية

هامبورغ- نادرًا ما حظيت بشائر البيولوجيا بنفس القدر من الاهتمام الذي أولاه لها العالم خلال أزمة كوفيد-19. فبينما يصيب فيروس كورونا المستجد الملايين في جميع أنحاء العالم، ويدمر الاقتصاد العالمي، أملنا الوحيد للتغلب عليه هو جيل جديد وسريع التطور من الأدوات والقدرات البيولوجية. ولكن معالجة كوفيد-19 لا تعدو كونها سطحية مقارنة مع ما يمكن أن يفعله الابتكار البيولوجي.

وتسير التطورات في العلوم البيولوجية بخطى حثيثة منذ أن رُسمت خريطة الجينوم البشري- وهي عملية استغرقت 13 عامًا، واكتملت في عام 2003. وكما أظهر بحث جديد من معهد ماكينزي العالمي، فإن الثورة البيولوجية الناتجة عن ذلك كانت مدفوعة بالتقدم السريع في الحوسبة والتشغيل الآلي، والذكاء الاصطناعي.

وحددت أبحاث معهد ماكنزي العالمي حوالي 400 تطبيق للتكنولوجيا الحيوية، التي هي في طور الابتكار بالفعل، والتي يمكن أن تولِّد مجتمعة ما يصل إلى 4 تريليون دولار سنويًا خلال العقدين المقبلين. وسيندرج أكثر من نصفها خارج نطاق الصحة البشرية، في مجالات مثل الزراعة، والأغذية، والمنتجات، والخدمات الاستهلاكية، والمواد الكيميائية، وإنتاج الطاقة.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/5bkHLtSar