ngumbi4_LUIS TATOAFP via Getty Images_coronaviruskenyafoodaid Luis Tato/AFP via Getty Images

جائحة الجوع

أوربانا، إلينوي - في جميع أنحاء العالم، يتزايد انعدام الأمن الغذائي بشكل ملحوظ. يتوقع الخبراء أن يتضاعف عدد الجياع خلال جائحة كوفيد 19. في جميع أنحاء أفريقيا، تسعى الحكومات جاهدة لتوفير الإمدادات الأساسية للأشخاص الأكثر احتياجًا. في بوركينا فاسو، التي شهدت في وقت سابق أكبر عدد من الوفيات في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى جراء انتشار وباء كوفيد 19، يعاني أكثر من 2.1 مليون شخص من نقص حاد في الموارد الغذائية. في نيروبي، على سبيل المثال، يتشاجر الناس للحصول على وجبتهم القادمة. في كيب تاون، وقعت مؤخرًا اشتباكات بين الشرطة والمُقيمين الذين لم يتلقوا صناديق الأغذية التي تحتوي على الأرز والفاصوليا والزيت والإمدادات الأساسية الأخرى.

لكن أفريقيا ليست استثناء. تشهد جميع بلدان العالم أحداثًا مؤلمة مماثلة. في مدينة فينيكس الأمريكية، تبدأ السيارات في الاصطفاف لمدة ساعتين قبل توزيع علب الأطعمة غير القابلة للتلف. في ولاية أوهايو، انتظر أكثر من 4000 شخص لعدة ساعات لتلقي الطرود التي تحتوي على الحبوب ودقيق الشوفان والمعكرونة.

يتعين على القادة بشكل عاجل إيجاد طرق فعالة لضمان الإمدادات الغذائية الكافية أثناء اندلاع أزمة وباء كوفيد 19. قد تؤدي عملية الإغلاق والمرض وفقدان الدخل إلى تفاقم أزمة الجوع. ومع تأثر البلدان المتقدمة والنامية على حد سواء، يجب أن نجد الحلول معًا.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/01CpIl7ar