leonard56_Dursun AydemirAnadolu Agency via Getty Images_eucoronavirusflagsunity Dursun Aydemir/Anadolu Agency via Getty Images

لحظة المساعدة الذاتية في أوروبا

برلين- عندما ضرب كوفيد-19 أوروبا وأضطر ملايين الأشخاص لإن يذهبوا لمنفى داخلي، غمرت العديد منهم مشاعر عميقة بالوحدة ولقد انعكس ذلك ليس فقط في الرغبة بلم شملهم مع الأصدقاء والعائلة ، بل أيضا في شعور أوسع بإن بلدانهم كانت مغلوبة على امرها وتم التخلي عنها في مواجهة جائحة عالمية . ان هذا الشعور بالرفض يؤثر بشكل كبير على النفسية الفردية ووجهات النظر العالمية للمواطنين الأوروبيين .

لقد كان هذا هو الاستنتاج الرئيسي لاستطلاع للرأي أجراه المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية مؤخرا وشمل 11000 شخص من تسعة بلدان أوروبية – بلغاريا والدنمارك وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وبولندا والبرتغال واسبانيا والسويد- والتي تمثل معا ثلثي عدد سكان الاتحاد الأوروبي.إن من المفارقات ان استطلاع المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية يظهر أن غياب مساعدة الاتحاد الأوروبي للدول الأعضاء خلال المرحلة الأولى من الأزمة قد أدى الى مطالبات كبيرة بتضافر جهود الاتحاد الأوروبي – لمساعدة الدول على التعافي من الازمة وتزويدها بالوسائل اللازمة للنجاة في عالم الجائحة .

لقد كشف استطلاع المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية ان الأوروبيين شعروا انهم خذلوا بشكل كامل خلال الأزمة من قبل مؤسسات الاتحاد الأوروبي والمنظمات المتعددة الأطراف وأوثق شركاء أوروبا. لقد ذكر حوالي 63% من المشاركين في الاستطلاع في إيطاليا و 61% في فرنسا أن الاتحاد الأوروبي لم يكن بمستوى التحدي الذي يشكله الوباء.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/0JKFtN9ar