cardenas7_Brent StirtonGetty Images_farm workers Brent Stirton/Getty Images

الجائحة تكشف عن ضرورة تحويل الزراعة العالمية

نيويورك/ روما- ينبغي أن تحثنا جائحة كوفيد-19 على إعادة صياغة الطريقة التي نطعم بها البشر. فالعالم يتمتع الآن بفرصة فريدة لاعتماد تدابير طويلة الأجل، من أجل النهوض بالأنظمة الغذائية الصحية، وتشجيع المزارعين على إنتاج مجموعة أوسع من المواد الغذائية، وتعزيز التعاون بين قطاعات الصحة العامة، والغذاء، والزراعة. ويمكن للبحوث الزراعية أن تضطلع بدور حيوي في إحداث تحول في النظم الغذائية، وجعلها أكثر استدامة ومرونة.

إن الحاجة إلى التغيير تتضح من خلال العديد من الأمور. أولا، تعد الأنظمة الغذائية غير الصحية واحدة من عوامل المخاطر الرئيسية المتعلقة بوفيات كوفيد-19. ويؤثر فيروس سارس- كوف-2 بصورة غير متناسبة على الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن، أو مرض السكري، أو الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية- وكلها مرتبطة بالنظام الغذائي الضعيف.

وقد كشفت هذه الأزمة أيضا عن الضعف الشديد لنظام الغذاء العالمي. إذ أدت إجراءات التباعد الاجتماعي، والإغلاق بهدف الحد من انتشار الفيروس، إلى انخفاض كبير في دخول الناس، ومن ثم تراجع الطلب العالمي على الغذاء. وخَلَّف ما ترتب عن ذلك من انخفاض في أسعار المواد الغذائية بين يناير/كانون الثاني ومايو/أيار 2020، أثرا كبيرا على مصدر عيش مئات الآلاف من صغار المزارعين حول العالم.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/YGhpkTnar