dacosta1_GettyImages_europe space Getty Images

التحديات التي تواجه أوروبا

بروكسل – تعتمد إمكانيات الثورة الرقمية في خلق فرص نمو جديدة وتحويل اقتصاداتنا ودعم الانتقال الأخضر بشكل كبير على التقنيات الموجودة عمليًا خارج هذا العالم. يتطلب تشغيل الخدمات الآلية وتطبيقات الذكاء الاصطناعي الحالية بيانات دقيقة ومناسبة تُوفرها التقنيات الفضائية (الملاحة العالمية، ومراقبة الأرض، والرصد البيئي، وأقمار الاتصالات).

هذا الأمر ينطبق على مجالات الزراعة والنقل والطاقة والدفاع وحتى التمويل. يعتمد المزارعون على الأقمار الصناعية لاتخاذ قرارات بشأن المحاصيل التي يجب زراعتها ومتى، بينما تستخدم السفن والطائرات والقطارات والسيارات بيانات الأقمار الصناعية للتنقل بأمان وكفاءة. تحتاج شركات الطاقة إلى أقمار صناعية لمراقبة الأداء والحفاظ على شبكاتها، وتستخدم الخدمات المالية البيانات الفريدة التي تجمعها لتوجيه قرارات الاستثمار وتحديد طوابع زمنية دقيقة.

وقد استثمر الاتحاد الأوروبي بكثافة في هذه المجالات من خلال تنفيذ مشاريع بمليارات اليورو مثل غاليليو وإجنوس (خدمة التراكب الملاحية الأوروبية الثابتة بالنسبة إلى الأرض)؛ وكوبرنيكوس )نظام مراقبة الأرض(؛ وجوف سات كوم )برنامج الاتصالات الفضائية الآمنة(. كما تفتخر أوروبا بالعديد من الشركات التي تتصدر الابتكارات الفضائية. لكن الاستثمارات الأوروبية في التكنولوجيات الفضائية - وخاصة القطاعات الإستراتيجية سريعة النمو مثل الحلول الاستهلاكية والطائرات بدون طيار - تم تجاوزها من قبل الولايات المتحدة ودول أخرى في آسيا.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/sFz0pyHar