us traders Drew Angerer/Getty Images

أسعار الأسهم المتزايدة الانخفاض وآفاق مستقبل الاقتصاد الأميركي

كمبريدج ــ خلاف عام 2018، كان مؤشر ستاندرد آند بورز 500 شديد التقلب، لكنه عاد إلى نفس المستوى الذي كان عليه عند بداية العام تقريبا. ويعكس غياب الانخفاض الصافي على مدار العام مزيجا يتألف من ارتفاع أرباح الشركات وانحدار بنسبة 12% في نسبة السعر إلى الأرباح. ويُعَد الانخفاض في نسبة السعر إلى الأرباح مؤشرا للتطور المحتمل لأسعار الأسهم في السنوات القليلة القادمة.

الآن أصبحت نسبة السعر إلى الأرباح أعلى بنحو 40% من متوسطها التاريخي. ويعكس ارتفاع هذه النسبة أسعار الفائدة الشديدة الانخفاض التي سادت منذ خَفَض بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية إلى ما يقرب من الصِفر في عام 2008. ولكن مع ارتفاع أسعار الفائدة الطويلة الأجل فإن أسعار الأسهم ستكون أقل جاذبية في نظر المستثمرين، وسوف تنخفض.

من العلامات الأساسية الدالة على ذلك أن العائد على سندات الخزانة لعشر سنوات تضاعف في العامين الأخيرين. ولكن عند مستوى أعلى قليلا من 3%، يظل فوق معدل التضخم بالكاد، والذي بلغ 2.9% في المتوسط على مدار الأشهر الاثني عشر المنصرمة. وسوف تتسبب ثلاث قوى في دفع أسعار الفائدة الطويلة الأجل إلى الاستمرار في الارتفاع.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/uF1Xo6Uar