ghebreyesus8_Scott OlsonGetty Images_vaccines Scott OlsonGetty Images

من أجل بناء إطار صحي عالمي أفضل

جنيف - من العجيب أن نتصور أنه عندما انعقد منتدى باريس للسلام الأخير في نوفمبر / تشرين الثاني في عام 2020، لم تكن قد تمت الموافقة بعد على استخدام أي نوع من أنواع اللقاحات المُضادة لفيروس كورونا المُستجد. وبعد مرور عام، تم توزيع أكثر من سبع مليارات جرعة، مما منع تسجيل عدد لا يحصى من حالات الوفيات وساعد في تحويل مسار الجائحة في العديد من البلدان. لكن هذا الانتصار العلمي يطغى عليه الفشل في ضمان استفادة الجميع منه.

وفي الوقت الحالي، تم تطعيم أكثر من ثلث سكان العالم بشكل كامل. ومع ذلك، لا تتجاوز هذه الحصة 6.7٪ في إفريقيا. هذا أمر غير مقبول، وعلينا اتخاذ إجراءات فعلية وسريعة لحل هذه المشكلة. إن أي تهديد للتضامن العالمي يُشكل تهديدًا للأمن والاستقرار العالميين.

تتحمل جميع الحكومات مسؤولية حماية شعوبها. لكن فشل بعض الحكومات في تقاسم الموارد الحاسمة - بما في ذلك المعلومات والعينات البيولوجية والأدوات اللازمة بما في ذلك اللقاحات والاختبارات وغيرها من الإمدادات - حرم نظيراتها في العديد من البلدان منخفضة الدخل والبلدان ذات الدخل المتوسط ​​الأدنى من القدرة على الوفاء بالتزاماتها.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/G66AFtmar