barakat2_ TED ALJIBEAFPGetty Images_vaccination Ted Aljibe/AFP/Getty Images

الاستثمار في موظفي الصحة العاملين في الخطوط الأمامية

أبو ظبي- يقدم موظفو الصحة العاملين في الخطوط الأمامية الخدمات الأساسية – بما في ذلك إدارة اللقاحات، وجمع البيانات اللازمة لتوقع تفشي الأمراض- حيث تشتد الحاجة إليها. إن هؤلاء العمال يتحملون ظروفًا صعبة، وخطيرة في الغالب، من أجل الوصول إلى مليار شخص حول العالم، بالإضافة إلى محدودية فرص الحصول على الخدمات الصحية، سواء في القرى الريفية النائية، أو في مناطق النزاع. كما أنهم لا يحصلون على الدعم الكافي.

لقد أُثبتت فعالية مُوظفي الصحة العاملين في الخطوط الأمامية في تحسين الصحة العالمية مرارًا وتكرارًا. فعلى سبيل المثال، خلال العقد الأول من القرن الماضي، جندت رواندا وإثيوبيا الآلاف من هؤلاء الموظفين، ودربتهم ليقودوا رحلة الكفاح ضد الملاريا، عن طريق تثقيف المجتمعات المحلية بشأن الوقاية والكشف، وتوزيع الأدوات مثل الناموسيات، وإدارة العلاج. ونتيجة لذلك، انخفض معدل الإصابة بالملاريا بنسبة 75٪ في البلدين خلال الفترة ما بين 2000 و2015.

ومع ذلك، يستمر العالم في التقليل من قدرات الموظفين العاملين في الخطوط الأمامية وإسهاماتهم. وهذا لا يقوض فقط قدرتهم على أداء وظائفهم بفعالية؛ بل يعرضهم لخطر كبير أيضا، زد على ذلك، التضليل الكبير بشأن اللقاحات، مما يشجع، مثلا، على مهاجمة الأشخاص الذين يقدمونها.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/dOwWiBear