boskin75_Mary Anne FackelmanWhite House via CNPGetty Images_shultz reagan Mary Anne Fackelman/White House  via CNP/Getty Images

الحِكمة الاقتصادية لجورج شولتز

ستانفورد - اشتهر جورج شولتز، الذي توفي هذا الشهر عن عمر يناهز مائة عام، بالعمل كوزير للخارجية في عهد الرئيس الأمريكي رونالد ريغان. تمكّنا معًا من الحد من انتشار الأسلحة النووية، والمساعدة في إنهاء الحرب الباردة، والدفاع عن حقوق الإنسان، وذلك راجع للعلاقة الوثيقة بينهما.

لقد تراجعت قيمة الكلمات مثل "عظيم" و"استثنائي" في الوقت الحاضر لدرجة أنها تبدو في غير محلها حتى عندما تكون مُستحقة حقًا. في الواقع، قد يكون من الصعب التعبير عن التأثير العميق والواسع والدائم الذي أحدثه شولتز على العالم، وعلى السياسة الاقتصادية بشكل خاص. أثناء تحويل الأقوال إلى أفعال، على حد تعبيره، لم يفقد أبدًا سماته وتواضعه ونزاهته.

لقد كنتُ محظوظًا بالعمل معه عن كثب لمدة 50 عامًا في مجموعة واسعة من قضايا السياسة العامة، حيث عمل كلانا في الحكومة وفي مؤسسة هوفر. أصبح زميلًا عزيزًا ومُعلمًا وقدوة لي وللعديد من الزملاء الآخرين. لقد كان صديقًا مُقربًا: فقد حملت نعش زوجته الأولى في جنازتها، وكان يعتني بزوجتي أثناء الجراحة الخطيرة الطارئة التي قمت بإجرائها.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/xDtBHWMar