jjoffe5_Stefan Sauerpicture alliance via Getty Images_nord stream 2 Stefan Sauer/picture alliance via Getty Images

منطق خط الأنابيب الفارغ لألمانيا

هامبورغ - في الواقع، لا يتعلق "نورد ستريم 2"، وهو مشروع خط أنابيب الغاز شبه المُكتمل الذي يهدف إلى نقل الغاز الروسي مباشرة إلى ألمانيا، بتأمين الغاز الطبيعي الرخيص بقدر ما يُركز على المكاسب الشخصية والمصالح الوطنية لهذين البلدين.

لقد حرّض بناء مشروع خط الأنابيب عبر بحر البلطيق الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ضد ألمانيا، فضلاً عن مُعارضة المستشارة أنجيلا ميركل من قبل مجموعة كبيرة من النُقاد المحليين. إذا كان الأمر يتعلق فقط بجزيئات الغاز، فربما لم يكن المشروع لينطلق من الأساس. لذلك، ما سبب إكمال المشروع؟

دعونا نعود إلى عام 2005، حين قام غيرهارد شرودر والرئيس الروسي فلاديمير بوتين بإبرام  هذه الصفقة قبل تنحي شرودر عن منصبه كمستشار. بعد وقت قصير من تولي ميركل السلطة، قامت شركة الطاقة الروسية العملاقة غازبروم، وهي شركة تابعة للكرملين، بتعيين شرودر رئيسًا للجنة المساهمين للشركة المستثمرة لأنبوب الغاز "نورد ستريم". في عام 2016، أصبح شرودر رئيس مجلس إدارة شركة خط أنابيب الغاز الروسي "نورد ستريم 2"، وشركة غازبروم المُساهم الوحيد.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading and receive unfettered access to all content, subscribe now.

Subscribe

or

Unlock additional commentaries for FREE by registering.

Register

https://prosyn.org/vtJ34Foar