woods36_JOHN WESSELSAFP via Getty Images_doctor senegal John Wessels/AFP via Getty Images

دروس الحكم القاسية المُستفادة من عام 2020

أوكسفورد - قدم وباء كوفيد 19 للعالم بعض الدروس الصعبة ولكنها مُفيدة حول الحكم الرشيد. لم تتمكن العديد من الدول الغنية من إدارة الأزمة كما كان مُتوقعًا، في حين فاقت العديد من البلدان الفقيرة والمكتظة بالسكان والضعيفة كل التوقعات. يُثير هذا الاختلاف أسئلة مهمة ليس فقط بشأن إدارة الصحة العامة ولكن أيضًا حول حالة الحكم في أكبر وأقدم الديمقراطيات على مستوى العالم.

قبل اندلاع الوباء مباشرة، أطلق تحالف من المؤسسات الكبرى مؤشر الأمن الصحي العالمي (GHSI) الذي يهدف إلى تصنيف قدرة البلدان على منع انتشار العدوى واكتشافها والإبلاغ عنها والاستجابة السريعة لتفشي الأمراض. في ذلك الوقت، لاحظ أحد صحفيي البيانات في موقع "ستاتيستا" أن "البلدان ذات الدخل المرتفع تميل إلى تسجيل درجات مُرتفعة على المؤشر، وهذا ليس أمرًا مُفاجئًا". وقد تصدرت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة قائمة "البلدان الأكثر استعدادًا للتعامل مع الوباء".

بعد مرور عام واحد، تبدو هذه التصنيفات هزلية. وفقًا لدراسة نُشرت في سبتمبر / أيلول الماضي، "تُعد الدول العشر الأكثر تضررًا جراء انتشار وباء كوفيد 19 من حيث عدد الوفيات لكل مليون نسمة من بين البلدان العشرين الأولى من حيث مجموع درجات مؤشر الأمن الصحي العالمي".

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/n3sfW1zar