cardosa4_Hector VivasGetty Images_mexicocitysquarecoronaviruslockdown Hector Vivas/Getty Images

أميركا اللاتينية تواجه جائحة كورونا

ساو باولو/سانتياجو/بوجوتا/مكسيكو سيتيــ لا شك أن جائحة فيروس كورونا (COVID-19) هي صدمة غير مسبوقة في حجمها ولا أحد يستطيع أن يتكهن إلى متى قد تدوم. حتى الآن، كانت العواقب كارثية. وإذا لم تُـعالَج هذه الأزمة على نحو فعال، فقد تتسبب في اندلاع واحدة من أكثر الأحداث مأساوية في تاريخ أميركا اللاتينية.

حتى الآن، لم تكن الاستجابات السياساتية في منطقتنا متكافئة. فمن ناحية، استجابت عدة حكومات للأزمة على الفور، واضعة نصب عينيها حماية الصحة العامة باعتبارها الهدف الأساسي. لكن للأسف، قللت حكومات أخرى من شأن مخاطر الجائحة، ونشرت معلومات مضللة بين المواطنين، وتجاهلت الأدلة العلمية ونصائح خبرائها. حيث قرر هؤلاء القادة انتهاج سياسة شعبوية ومثيرة للشقاق في خضم المأساة.

يجب أن تضع أميركا اللاتينية على رأس أولوياتها مسألة الحد من عدد الوفيات الناجمة عن الجائحة. وفي سبيل تحقيق ذلك، يجب أن يهتم صانعو السياسات بتحديث النظم الصحية، وتوجيه الموارد إلى المستشفيات، وتكييف البنية التحتية المعطلة بشكل مؤقت مثل الفنادق ومراكز المؤتمرات، وزيادة القدرة على إجراء الفحوصات بشكل كبير.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/V7cSOHxar