ocampo43_Omar MarquesSOPA ImagesLightRocket via Getty Images_imf covid Omar Marques/SOPA Images/LightRocket via Getty Images

بناء حقوق السحب الخاصة بشكل أفضل

نيويورك ــ وافقت مجموعة العشرين على تخصيص جديد لحقوق السحب الخاصة (الأصل الاحتياطي الذي يصدره صندوق النقد الدولي). وهي أخبار عظيمة: طالما كنت أعتبر حقوق السحب الخاصة واحدة من أدوات التعاون الاقتصادي الدولي الأكثر تبشيرا، وإن كانت لا تُـسـتَـخـدَم بالقدر الذي ينبغي لها. ولكن إذا كان للعالم أن يحقق القدر الأقصى من الاستفادة من هذه الأداة التي يناهز عمرها نصف القرن من الزمن، فإن الإصلاح مطلوب.

كان العديد من خبراء الاقتصاد، بما في ذلك بعض الزملاء وأنا، يوصون بتخصيص رئيسي كبير جديد لحقوق السحب الخاصة لمدة عام كامل الآن. ويجسد فشل مجموعة العشرين في الاهتمام بهذه التوصية عدم كفاية التعاون المالي الدولي خلال جائحة مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19)، وخاصة بالمقارنة بفترة ما بعد الأزمة المالية العالمية في عام 2008.

ولكن الآن، تدرك الولايات المتحدة الحاجة إلى التعاون: كان وزير الخزانة الأميركية ستيفن منوشين، الذي سبق جانيت يلين في المنصب، هو الذي عارَضَ ــ وأوقف فعليا ــ تخصيص حقوق السحب الخاصة العام الماضي. كما تستحق كريستالينا جورجييفا، المديرة الإدارية السابقة لصندوق النقد الدولي، الثناء للجهود التي بذلتها في مناصرة حقوق السحب الخاصة باعتبارها أداة قوية لدعم الاستجابة لجائحة كوفيد-19.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/lxZ4Gifar