dentler2_ Mohammed HamoudAnadolu Agency via Getty Images_polio Mohammed Hamoud/Anadolu Agency via Getty Images

تمويل إضافي للقضاء على شلل الأطفال نهائيا

نيويورك - نشأت في الهند، ولذلك لم أتمكن من الحصول على لقاح شلل الأطفال. لقد أصاب هذا المرض ساقي عندما كنت طفلة. ونتيجة لذلك، خضعتُ للعديد من العمليات الجراحية ولم أستطع المشي بدون دعامات وعكازين للساق. قصتي ليست فريدة من نوعها. عندما تأسست المبادرة العالمية للقضاء على شلل الأطفال (GPEI) في عام 1988 (كنت في العاشرة من عمري)، أصاب المرض ما يقدر بنحو 350.000 طفلاً في جميع أنحاء العالم بالشلل كل عام.

وبعد أربعة وثلاثين عامًا، كادت حملات التحصين أن تنجح في القضاء على شلل الأطفال بشكل نهائي. ولكن ما لم نقم بتمويل حملات تطعيم جديدة اليوم، فإننا نخاطر بعودة ظهور المرض مُجددًا.

لعبت المبادرة العالمية للقضاء على شلل الأطفال - التي تنسق جهود العاملين في الخطوط الأمامية والمجتمعات والحكومات الوطنية والشركاء العالميين للمساعدة في تلقيح الأطفال - دورًا رئيسيًا في الحد من حالات شلل الأطفال وتقود الآن الحملة الرامية إلى القضاء على المرض إلى الأبد. ومنذ عام 1988، ساعدت المبادرة العالمية للقضاء على شلل الأطفال في تحصين ثلاثة مليارات طفل ضد شلل الأطفال، وتمكن أكثر من 20 مليون شخص كانوا سيُصابون بالشلل لولا ذلك من المشي.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/p34gsLKar