africa cargo trade YASUYOSHI CHIBA/AFP/Getty Images

حصد ثمار الاندماج الاقتصادي الأفريقي

أبيدجان — عندما، أُسقط كوام نكروما، الذي كانت غانا تحت قيادته أول دولة أفريقية تعلن الاستقلال في عام 1957، بسبب عملية انقلاب عسكرية في عام 1966، بالكاد كان هناك  من بكى على نظامه من أبناء بلده. لكن لازالت إحدى سمات إرثه لها صلة بزمننا هذا وتستحق التفكير بروية.

وكان نكروما قائدا حالما وله كاريزما. وكان يُركز على تحديث غانا وإطلاق حملة وحدة أفريقيا السياسية. وأكثر أفكاره عبقرية كانت إدماج القارة و خلق الولايات المتحدة الأفريقية. لكنه فضل تنمية المشاريع المُكلفة والكثيفة الرأس مال، التي أدت إلى ديون خارجية غير مستدامة وعجز وخلق القليل جدا من فرص الشغل. وأدى الانكماش الاقتصادي إلى أزمة واسعة النطاق وفقدان  فكرة اندماج أفريقيا للمصداقية، وإلى خلاف مع مستشاره الاقتصادي المشهور، والمرشح لجائزة نوبل و.آرثر لويس.

 لكن حدس نكروما بشأن مكاسب اندماج أفريقيا كانت مبنية على سبب اقتصادي منطقي فَشِل في التعبير عنه بإقناع. وبسبب الدول ال16 المحاطة بالأرض، تبقى أفريقيا أكثر انقساما من أي قارة أخرى. إذ يؤدي الحجم الصغير للعديد من الدول وما ينتج عن هذا من انقسام في الأسواق المحلية إلى وفرات الحجم السالبة، مما يعرقل التنمية الاقتصادية. وفي عام 2017، كانت ساكنة أكثر من ثلاثة أرباع الدول الأفريقية أقل من 30 مليون شخص، وبلغ الناتج المحلي الإجمالي لحوالي النصف أقل من 10 مليار دولار.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/IAP0Qixar