castaneda76_SAUL LOEBAFP via Getty Images_biden american rescue plan Saul Loeb/AFP via Getty Images

شبكة امان ما بعد الجائحة

مكسيكو سيتي- تعاني الولايات المتحدة حاليا من جائحة كوفيد -19 وركود اقتصادي عميق وتصاعد التوترات العرقية مما جعل العديد من المراقبين يتوقعون-البعض كان يحدوه الامل واخرون باستسلام – ان انتخابات 2020 سوف تؤدي الى تغيير كبير في العقد الاجتماعي للبلاد ولحسن الحظ يبدو انهم كانوا على حق فالمقترحات بتعزيز دولة الرعاية وشبكات الأمان الاجتماعي قد أصبحت جزءا من التيار الرئيسي السائد وهذا لا ينطبق على الولايات المتحدة الامريكية فقط.

لقد جادلت في مايو 2019 ان أمريكا كانت مستعدة لدولة رعاية أكثر قوة علما انه قبل الجائحة بوقت طويل فإن المنصات والوعود للعديد من المرشحين الرئاسيين الديمقراطيين – بما في ذلك اليزابيث وارن وبيرني ساندرز على يسار الحزب ووسطيين مثل جو بايدن واندرو يونغ بالإضافة الى مايكل بلومبيرغ على يمين الحزب- كانت توحي بتحول ملحوظ لليسار في العديد من القضايا.

لقد أيد هولاء المرشحين الرعاية الصحية الشاملة ورعاية الأطفال وتعليم عالي عام مجاني ورواتب تقاعدية اعلى ودفعات بطالة. لقد كانت قضايا الحد الأدنى للأجور والبالغ 15 دولار امريكي بالساعة وضرائب الثروة غير العقارية والدخل الأساسي الشامل وعلاوة الطفل على جدول الاعمال أيضا كما تعهد عدة مرشحين أيضا بالتصدي للعنصرية الممنهجة في قطاع الإسكان والنظام القضائي وتقديم برنامج جديد صديق للبيئة وحتى ضمان وظيفة حكومية فيدرالية لأي شخص يسعى اليها.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading and receive unfettered access to all content, subscribe now.

Subscribe

or

Unlock additional commentaries for FREE by registering.

Register

https://prosyn.org/Q9akBXmar