asongu6_CARL DE SOUZAAFPGetty Images_mancountingmoneywestafrica Carl de Souza/AFP/Getty Images

هل يمكن نجاح وحدة عملة غرب إفريقيا؟

ياوندي - صادقت الدول الأعضاء بالمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا البالغ عددها 15 دولة على إصدار عملة "إيكو ECO"لتكون عملة موحدة جديدة لدول غرب أفريقيا، اعتبارًا من العام المقبل. ولكن كما أظهرت تجربة منطقة اليورو، يمكن أن يكون اتحاد العملة غير عملي. إن اعتماد عملة موحدة ناجحة يتطلب من دول "الإيكواس" التغلب على التحديات الكبيرة التي تواجهها.

يوحي عمل الخبير الاقتصادي روبرت مونديل بأن "منطقة العملة المثالية" يجب أن تستوفي أربعة شروط رئيسية. يتمثل الشرط الأول في توفر سوق عمل كبيرة ومتكاملة تسمح للعمال بالتحرك بسهولة في جميع أنحاء الاتحاد النقدي لسد فجوات التوظيف. تُعد المرونة في الأسعار والأجور، بالإضافة إلى حركة رأس المال، ضرورية أيضًا لإزالة الاختلالات التجارية الإقليمية. هناك حاجة إلى شرط ثالث أساسي: آلية مركزية للتحويلات المالية إلى البلدان التي تعاني نتيجة لحركة العمالة ورأس المال. أخيرًا، ينبغي أن يكون لدى الدول المشاركة دورات أعمال مماثلة، لتجنب حدوث صدمة في أي مجال.

تُدرك الدول الأعضاء في المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا أهمية هذه الشروط، التي وجهت معايير التقارب الستة لعملة "الاٍيكو". تشمل هذه المعايير عجز الميزانية الذي يبلغ أقل من 3 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي؛ والدين العام الذي لا يزيد عن 70 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي؛ وتضخم بنسبة 5 ٪ أو أقل؛ وسعر الصرف المستقر. علاوة على ذلك، يجب أن يكون إجمالي احتياطي العملات الأجنبية كبيرًا بما يكفي لتوفير ثلاثة أشهر على الأقل من غطاء الاستيراد، ويجب ألا يتجاوز عجز تمويل البنك المركزي 10٪ من الإيرادات الضريبية للعام السابق.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/LfpzRqTar