galbraith16_Al Seib  Los Angeles Times via Getty Images_gas prices inflation Al Seib Los Angeles Times via Getty Images

اثارة الهلع من التضخم في أمريكا

اوستن-ان عنوان المقال الذي كتبه الاقتصادي جيسون فيورمان بتاريخ 15 نوفمبر في مجلة وال ستريت جورنال كان ذكيا وحزينا في الوقت نفسه. لقد كان ذلك ذكيا لأنه استحضر شعار الرئيس الأمريكي السابق جيرالد فورد " قاوموا التضخم الان " من سنة 1974 وحزينا لأن نصيحة فيورمان تأتي مباشرة من تلك الحقبة ولإن وصفات العلاج لديه قد تعيد الكوارث الاقتصادية والسياسية من تلك السنوات.

لقد كتب فيورمان والذي عمل سابقا كرئيس لمجلس المستشارين الاقتصاديين للرئيس باراك أوباما انه "في نهاية المطاف فإن التضخم هو مشكلة تتعلق بالاقتصاد الكلي" مما يعني انه عبارة عن مسألة تؤثر على الاقتصاد ككل وخلال استكشافه لأسباب المشكلة، يكتب فيورمان عن " التعافي السريع" و "الأسواق العمالية الضيقة" والتحفيز المالي المفرط والأموال السهلة جدا حيث يرى ان الاقتصاد الأمريكي لديه الكثير من الإنفاق الذي يضغط على قدرته على الإنتاج. انه ضخم جدا.

لكن هذا غير صحيح فطبقا لتقرير الناتج المحلي الإجمالي الأخير فإن الحجم الحقيقي للاقتصاد الأمريكي – المقاس بالدولار المعدل حسب التضخم- ما يزال أصغر من حجمه خلال الربع الأخير من سنة 2019 فالأمريكيون ينفقون وينتجون بالقيمة الحقيقية أقل الآن مما كنا نفعله في ذلك الوقت وعلى الرغم من كل هذا التهويل حول معدلات النمو المرتفعة، وانخفاض أسعار الفائدة، والعجز الكبير، فإن أمريكا لم تعد حتى الآن إلى نقطة البداية وهذا يعني أن من المستحيل أن يكون معدل التضخم الحالي يتعلق بالاقتصاد الكلي.

To continue reading, register now.

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

Subscribe

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

https://prosyn.org/s5kCUT2ar