saikal2_AFPGetty Images_iraniansoldiersmarch AFP/Getty Images

مواجهة من الجحيم

كانبيرا ــ ذات يوم، وصفت سفيرة الولايات المتحدة السابقة إلى الأمم المتحدة سامانثا باور حروب الإبادة الجماعية بأنها "مشكلة من الجحيم". ومع تصعيد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب للتوترات مع إيران، بات لزاما على العالم الآن أن يتعامل مع احتمال حدوث "مواجهة من الجحيم" بين البلدين.

في الوقت الحالي، تقول كل من الولايات المتحدة وإيران إنها لا تريد حربا. مع ذلك، خطوة بخطوة، وبشكل عنيد، يتحرك الاثنان على مسار تصادمي. فقد كثفت الولايات المتحدة انتشارها العسكري بشكل كبير في جوار إيران، فأرسلت مجموعة حاملة الطائرات يو إس إس أبراهام لينكولن الضاربة فضلا عن وحدة حربية من قاذفات القنابل لتحذير النظام الإيراني من اتخاذ أي تدابير تهديدية. في الوقت ذاته، استنكر قادة إيران هذا التحرك بوصفه حربا نفسية واعتبروه استفزازا يهدف إلى جر بلادهم إلى صراع عسكري.

منذ تولى منصبه، كان ترمب حريصا على وصف إيران بأنها مصدر كل الشرور ــ بما في ذلك الإرهاب الدولي ــ في المنطقة وخارجها. وقد قلب رأسا على عقب سياسة سلفه باراك أوباما التي كانت ترتكز على إشراك النظام الإيراني، وهو يمارس أقصى قدر من الضغط عليه بغية تحقيق ثلاثة أهداف.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/C9zpQMjar