castaneda74_John McDonnellThe Washington Post via Getty Images_USstatueremoval John McDonnell/The Washington Post via Getty Images

التاريخ وراء حروب أميركا التاريخية

مكسيكو سيتي ــ وَرَدَ في الأثر أن هنري جيمس قال ذات يوم: "إذا فَـرَكـت أوروبا، ستجد التاريخ. وإذا فركت الولايات المتحدة فستجد الجغرافيا". يتجلى هذا الافتقار إلى الحس المشترك بالتاريخ في أميركا بوضوح شديد اليوم في الاحتجاجات ضد الظلم العنصري العميق الجذور والمناقشات حول إزالة المعالم التذكارية الكونفدرالية والأسماء التي تكرم القادة السياسيين العنصريين.

بالمقارنة بشعوب أخرى، يُـعَـد تاريخ الأميركيين المشترك قصيرا للغاية. كانت دوافع أولئك الذين استعمروا ــ وهاجروا لاحقا إلى ــ أميركا الشمالية متنوعة، سواء كانت دينية، أو سياسية، أو اقتصادية. لكنهم في كل الأحوال تقريبا، كانوا يفرون من ماضيهم.

عندما وصلوا إلى العالم الجديد، لم يتعلق المستوطنون بتاريخ أو ثقافة الشعوب الأصلية. كان سكان أميركا الأصليون بدوا، غير منظمين، ومعزولين، وكان اتصالهم ضئيلا بالمستوطنين الإنجليز والهولنديين، الذين أسسوا مستعمراتهم على الأراضي التي استولوا عليها ثم كبسوا عمليا زر "إعادة تشغيل" تاريخهم.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/mCIU7c4ar