nasr2_Noel Celis - PoolGetty Images_china iran Noel Celis/Pool/Getty Images

الصين تُـلَـوِّح بورقة إيران

واشنطن العاصمة ــ في وقت سابق من هذا الشهر، أعلنت إيران عن تفاوضها مع الصين بشأن اتفاقية مدتها 25 عاما تغطي مجالات التجارة، والطاقة، والبنية التحتية، والاتصالات، وحتى التعاون العسكري. بالنسبة لإيران، تجيء احتمالية عقد شراكة استراتيجية مع الصين في توقيت مهم وحساس، حيث تواجه الحكومة الإيرانية سخطا شعبيا منذ فترة بسبب غرق الاقتصاد المحلي، الذي سحقته العقوبات الأميركية، إضافة إلى مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19) في الوقت الحالي.

وقد زادت سلسلة التفجيرات، التي وقعت مؤخرا في أنحاء البلاد، الأمور سوءا وتعقيدا، مما عمق الشعور بأن النظام محاصر. وبعد تدمير موقعين على الأقل مرتبطين ببرامج نووية وصاروخية إيرانية، تبدو تلك الحوادث جزءا من استراتيجية أكبر تنفذها الولايات المتحدة وإسرائيل لشل قدرات إيران.

وبالتالي فإن الأنباء بشأن اتفاقية كبرى مع الصين تشكل إلهاء مرحب به من جانب الحكومة الإيرانية، بل وقد يُكسبها بعض الوقت للحفاظ على الوضع الراهن حتى موعد الانتخابات الأميركية المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني 2020، حيث ستحدد نتيجة ذلك السباق مسار العلاقات الأميركية الإيرانية ومصير الاتفاق النووي مع إيران الموقع عام 2015، والمعروف بخطة العمل الشاملة المشتركة، كما ستؤثر أيضا على انتخابات إيران الرئاسية ذاتها والمزمعة في يونيو/حزيران 2021.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/GBXWNuUar