radsch2_CHANDAN KHANNAAFP via Getty Images_usprotestsjournalistgeorgefloyd Chandan Khanna/AFP via Getty Images

على رجال الشرطة الأمريكيين التوقف عن مهاجمة الصحفيين

واشنطن - خروج الصحفيين إلى الشوارع لتغطية أكبر وأوسع الاحتجاجات التي شهدتها الولايات المتحدة منذ أكثر من 50 عامًا ليس أمرًا مفاجئًا. والأمرالمثير للدهشة هو أن الصحافيين يواجهون العنف والاضطهاد من قبل الشرطة لمجرد القيام بعملهم.

منذ بداية المظاهرات المناهضة للعنصرية النظامية ووحشية الشرطة التي اجتاحت الولايات المتحدة في أعقاب وفاة جورج فلويد، تم الإبلاغ عن أكثر من 380 حادثة عنف ضد الصحافة. تشمل بعض الحالات صحفيين متورطين في احتجاجات عنيفة وأعمال الشغب، ولكن وفقًا لجهاز تعقب حرية الصحافة الأمريكي، يبدو أن الغالبية العظمى - حوالي 80٪ - قد ارتُكبت من قبل ضباط الشرطة.

كانت هذه الانتهاكات الصارخة لحرية الصحافة واسعة الانتشار مثل الاحتجاجات القائمة، حيث وردت تقارير عن 61 جماعة محلية في 33 ولاية. فشلت الشرطة المسؤولة عن هذه الهجمات في الالتزام بالقانون والتمسك بالدستور الأمريكي. فقد تعرض الصحفيون للاعتداء والاعتقال وإطلاق النار على أي حال رغم تحديد هوياتهم بوضوح، وتقديم أوراق الاعتماد الصحفية، وكانت لديهم معدات مهنية. إن تحديد مدى انتشار هذه الهجمات المُستهدفة سيكون حاسماً لمعالجة المشكلة الأوسع نطاقاً المُتمثلة في إفلات الشرطة من العقاب.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/X7MsmYIar